رجيم مواضيع مميزة

ما هي أسباب فشل الرجيم؟

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterPin on PinterestShare on Google+Share on StumbleUponShare on TumblrShare on LinkedInEmail this to someone

اسباب فشل الرجيم

الرجيم كلمة نهتم بها جميعا عندما تبدأ الدهون والبدانة تظهر على أجسامنا وخاصة في منطقة البطن والأرداف والتي قد تسبب لنا حرجا بالغا … ساعتها نفكر في عمل رجيم أو نظام غذائي حتى نخسر الوزن الزائد.

لقد زاد الاهتمام بالأنظمة الغذائية “الرجيم” في السنين العشر الأخيرة وأشارت التقديرات أن 70% من الفتيات والسيدات يقمن باتباع حمية غذائية وأن حوالي 30% من الشباب والرجال يتبعوا أنظمة غذائية “الرجيم”. لا يهم نوع النظام الغذائي الذي تتبعينه ان كان أتكنز أو دوكان دايت أو رجيم السوائل أو الرجيم الكيميائي بقدر اهتماك بأن تنقصي وزنك بعض الكيلوجرامات.

لسوء الحظ … أغلب محاولات انقاص الوزن تبوء بالفشل حتى على المدى القريب الا مجموعة قليلة من النساء هن القادرين على انقاص الوزن دون النظر لنوع النظام الغذائي.

الأسوء من ذلك أن الكثير ممن اتبعوا نظام غذائيا وفشلوا في انقاص الوزن معرضين بقوة لزيادة في الوزن ولذلك يأتي سؤالنا الرئيسي:

لماذا نفشل في اتباع نظام غذائي “الرجيم” وما هي الأسباب؟

نظام غذائي صعب التنفيذ

أغلب المشاكل التي تواجه من يفكرون في اتباع نظام غذائي “رجيم” أن تلك الأنظمة تعتمد على تغيير شامل للعادات الغذائية قد اعتادنا عليها لفترات طويلة ويصعب الاستغناء عنها لأنها تتناسب مع نمط حياتنا اليومي ومع من نعيش من العائلة.

ان التغيير في طباعنا وعادتنا قد يسبب لنا الكثير من الضغوط ولاسيما أن كان التغيير على خلاف مع عادتنا المرتبطة بحياتنا الاجتماعية والأسرة. وقد تفشل الكثير من النساء في اتباع نظام غذائي “رجيم” لعدم توفر الارادة القوية التي تساعدهم في الاستمرار على المسار الصحيح.

كيف تتولد لدينا قوة الارادة؟

عندما نشعر أننا بحاجة ماسة للتغيير وتكون الاراداة حينها قوية للغاية ولكن سرعان ما تقل خلال أيام من اتباعنا النظام الغذائي على حسب الضغوط والمحفزات اليومية التي تمر بنا.

قد تقع أغلب النساء اللاتي يتبعن نظاما غذائيا “رجيم” في مشكلة وحرج عند خروجهم مع أصدقائهم لتناول العشاء في أحد المطاعم وذلك ناتج من الضغوط الناجمة بين قوة الارادة والصمود ومعاقبة النفس.

تقع أغلب النساء في مشكلة القدرة على المحافظة على قوة الارادة لفترات طويلة وخاصة ان كانت تتبع نظام غذائي “رجيم” صارم.

كما تصادف أغلب النساء مشكلة خطيرة وهي عند شعورهن بتحقيق بعض التقدم في النظام الغذائي”الرجيم” يصبحن أقل عزيمة وارادة في التزامهم بالنظام الغذائي وهذا يهدد كل ما حققوه من تقدم. لذلك تواجه النساء صعوبة في الاستمرار على اتباع نظام غذائي والسبب يرجع لعدم معرفتهم الفرق بين قوة الارادة والالتزام بتغيير السلوك على المدى الطويل.

النظام الغذائي “رجيم”  يشعرك بالجوع والحرمان 

أثبتت البحوث أن الأنظمة الغذائية تشعرنا بالجوع وتزيد من رغبتنا في تناول الأطعمة لذلك حاولي تفادي الأطمعة المشبعة بالدهون والسكريات وأن نكوني قادرة على التحكم في رغباتك وشعورك بالحرمان وأن كل من حولك يتناول ما لا استطيع تناوله وهذا الشعور قد يدفعك لتناول كميات كبيرة من الطعام.

النظام الغذائي ولحظة الانهيار 

تظهر نتائج أي نظام غذائي على المدى الطويل لذلك تشعر معظم النساء بالملل والتقيد بالنظام الغذائي وهنا تبدأ مرحلة الانهيار في الظهور وهي علامة للفشل وتبدأ المرأة في اقناع نفسها بأنها ليست لديها الخبرة الكافية في اتباع الأنظمة الغذائية.

عندما تشعر المرأة بالفشل وعدم قدرتها على اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن تبدأ لا شعوريا في تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات مما يزيد من وزنها مرة أخرى وتقنع نفسها أنها ستعمل على اتباع نظام غذائي جديد لاحقا … مما يدفعها للتنقل من حمية الى أخرى على أمل أن تجد النظام الغذائي الناجح ولكن ينتهي الأمر بالفشل وزيادة في الوزن.

فشل النظام الغذائي والافراط في تناول الأطعمة

أغلب النساء يتناولن الطعام بكثرة عند تعرضهم للمشاكل العاطفية حتى وإن لم يكن جائعات وهذا أمر طبيعي ولكن بعض النساء يجدن راحتهم النفسية في التعامل مع مشاعرهم السلبية مثل الشعور بالغضب أو يوم سيئ في العمل و مشكلة مع المحبوب الى تناول كميات أكبر من الطعام وهذا يتسبب في زيادة الوزن.

لا يستطيع النظام الغذائي في التصدي لمشكلة الافراط في تناول الطعام المرتبط بالشعور السلبي ومن ثم تدفع المرأة للشعور بالاكتئاب وهذا أحد الاسباب الأساسية للافراط في تناول الطعام وشعور المرأة وتفكيرها المستمر في خسارة الوزن يولد ضغوطا مما قد يزيد الأمر سوءا.

الفشل في تغيير العادات الغذائية

النساء القادرات على انقاص الوزن وتثبيته هن الوحيدات القادرات على تغيير عادتهن الغذائية وممارسة التمارين الرياضية هن وعائلاتهن. وأغلب من يتبعون نظاما غذائيا يعتقدن أنه عندما يصبحن رشيقات مشموقات القوام لن يفرطن في تناول الطعام أو عندما أخسر الوزن سأذهب الاحتفال وأتناول الكيك أو لما يجب علي دفع عائلتي لتغيير عادتهم الغذائية لأنني أتبع نظاما غذائيا؟

في أغلب الأحوال مهما خسرنا من الوزن فإن العادات الغذائية القديمة تزحف الينا وفي هذه اللحظة إن لم تتحكمي في نفسك ستجدينها مجددا في مربع رقم واحد

تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي 

إن تغيير نمط الحياة في عالم مليئ بالاغراءات يشعرنا بالسعادة وواجب الثناء عليك لأنك تسعين للحصول على الوزن المثالي والتحكم قي عاداتك الغذائية وأن النظام الغذائي ليس الوسيلة للوصول الى ذلك ولكي تستطيعي فقدان الوزن على المدى الطويل هناك أشياء كثيرة يجب فعلها ليست فقط التغيير في العادات الغذائية.

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterPin on PinterestShare on Google+Share on StumbleUponShare on TumblrShare on LinkedInEmail this to someone

Comments

comments

6 تعليقات

  • السلام عليكم انا من اسباب فشلى لاى رجييم اوطريقه انا عندى 3 اولاد ربنا يخليهم لى بس معنديش وقت واوقات كتير بنسى اكل والقهوه بشربها بكميات ولحظات الانهيار اللى بعوضها باكل مش صحى ايه الحل

    • السلام عليكم
      من الواضح أنك تحبين أولادك لدرجة لا تجدين لنفسك وقت الفراغ للاهتمام بنفسك … ربنا يبارك لك فيهم … لكن من الضروري تنظيم وقتك … والابتعاد عن القهوة

  • انا اتبع حميات غذائية كثير لكن عندما لا الاحظ تغيير ارجع الى عاداتي القديمة لكن الان احاول ان لاتعشى هل هذا يمكن ان ينقص الوزن وهل النسكافية بدون سكر وحليب شربة مضر يسبب السمنة خصوصا اشربه في الليل عندما اشعر بالجوع وكذللك احب اكل الحلوى كثيرا

  • مشكلتى انى مزاجى كتير بيكون مش حلو و بكون عصبية و هدا بيخلينى ألخبط فى الاكل والمشروبات بسكر كتير و لبن ومش بحسب لحاجه لكن لما بكون فى مود كويس بمشى على الرجيم بالورقة

    • انت تعانين من حالة تسمى التناول العاطفي للطعام وهو مرتبط بشعور داخلي سعادة او حزن وفي هذه الحالات ننصح مراقبة نفسك بحرص والتحكم فيها حتى لا تكسبي الوزن الزائد

Leave a Comment